°ˆ~*¤®‰« ô_°منتدى الشاب الطموح°_ô »‰®¤*~

منتدى الشاب الطموح, منتدى عربي منوع غني بكل جديد. .... ، أهلاً وسهلا
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فضل سوره الملك.
الإثنين مارس 03, 2014 12:35 am من طرف مريام

» شنط نسائية غربية
الإثنين مارس 03, 2014 12:29 am من طرف مريام

» مهم جداً للعروس ولغير العروس
الإثنين مارس 03, 2014 12:28 am من طرف مريام

» توستآت شي يجنن
الإثنين مارس 03, 2014 12:26 am من طرف مريام

» الترابط الأسري
الأربعاء يونيو 06, 2012 4:33 am من طرف ساعد وطني

» التوقيع الإلكتروني.. حلول فعالة للمصادقة والتوثيق
الأربعاء يونيو 06, 2012 4:32 am من طرف ساعد وطني

» الشباب المعادلة التي لا نريد فهمها
الأربعاء يونيو 06, 2012 4:31 am من طرف ساعد وطني

» الاحترام المتبادل بين أفراد المجتمع
الأربعاء يونيو 06, 2012 4:31 am من طرف ساعد وطني

» من سنن وآداب السفر والسياحة
الأربعاء يونيو 06, 2012 4:30 am من طرف ساعد وطني

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط علي هادي على موقع حفض الصفحات
الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 الغربه في اعماق النفس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مريام
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 220
تاريخ التسجيل : 29/10/2009

مُساهمةموضوع: الغربه في اعماق النفس   السبت مارس 13, 2010 12:35 pm

الغربه في اعماق النفس


=-=-=-=-=--=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-






الانسان لديه غريزة الانتماء ، فهوكائن منتمي بطبعه ، والانسان لابد له من ان ينتمي ،،،،، لكنني لست انسانا ، لذلك فانا (( اللامنتمي )) .





الانسان كائن غريب ، فهو جاء الي هذا الكوكب ، او قل هذه الدنيا ، من عالم غريب ، وهو الان يعيش ويقيم في عالم غريب ، والدليل ان هناك ملايين الاسرار التي لايعرف عنها شيئا ، وهو يسير الي مصيرغريب ، وهو لايعرف عن مصيره بعد الموت ، الا الشئ القليل .





قبل مجيئنا الي هذا العالم جئنا من عالم غريب ، ونحن الان في عالم غريب وغريب ، ونسير بعد الموت الي مصير اشد غرابه ، غربتنا في هذا العالم ندركها ونعيها ، وغربتنا في عالم ماقبلنا ومابعد موتنا لاندركها ولانعيها . فهي الغربه باوضح معانيها واكثرها جلاءا .




في اعماق كل منا ، شعور خفي ، لايستشعره الا القليلين ، وان كان يشعر به كل انسان ، هذا الشعور هو الشعور باننا غرباء عن هذه الارض ، والدليل ان مغادرتنا لها امر حتمي لامناص منه ولامفر ، فان الانسان ان تمكن من كل شئ ، أي شئ ، فانه لايمكن له الايموت ، فالانسان كائن ميت بطبعه .




ولاننا غرباء ، ولاننا لسنا اصحاب الارض الاصليين ، لذلك كانت المغادره والهجران لها حتميا حتميا لامفر له ولامناص ، وليس له بديل ، ان مغادرتنا لهذه الدنيا انما هي مغادرة الغريب للمكان الغريب عنه ، وعوده الي حيث كنا قبل مجيئنا ، بل وربما الي مكان اخر ، لاندري ماهو ، غير المكان اللذي كنا نقبع فيه ، قبل مجيئنا .




الشعور بالغربه ، سواء ادركناه بداخلنا ام لم ندركه فهو قابع فينا لامحاله وفي نفوسنا يقيم ، الغالبيه العظمي من الناس تتجاهله بامور لاتحصي ولاتعد ، والانسان دائما يتسلي ويتلهي ويتشاغل عن شعوره الداخلي بالغربه ، يتسلون عن الشعور بالغربه بواسطة التسالي ووسائل الترفيه ، والاعمال والانشغالات التافهه والجاده .




ان اقسي وامر انواع الغربه هو ان تعيش بجسمك وسلوكك وظاهرك في بيئه ومجتمع تمقته وتكرهه كل الكره ، وترفضه ولاتريده بداخلك ، تعيش فيه مرغما بسلوكك ، وفي داخلك تضطرم نيران الرفض والشعور بالغربه والعجز والاحباط والياس والعذاب المرير ، في داخلك غريب وفي ظاهرك الكاذب انت بين اهلك ، هذا الشعور الداخلي بالغربه هو حقيقتنا وان كتمناه ولم نتصرف به ، واننا مهما تصرفنا بسلوكنا علي اننا منتمين لمجتمعاتنا فان تصرفاتنا هذه مقرفه ومزعجه ولانريدها ، وان كانت ترضي الاخرين والمجتمع والبيئه المحيطة بنا .





انه لبلاء مبين ان تكون عواطفك ومشاعرك واحاسيسك وعالمك الداخلي ، يميل ويهفو ويتحرق الي عالم وبيئه اجتماعيه ، غير تلك البيئه التي وقع جسمك وسلوكك اسيرا لها ، لايملك منها فكاكا ولاتسمح لك بمغادرتها او الذهاب عنها .




وضع الانسان (( المذهبيه )) والقولبة الفكريه ، لانه بحاجه لعلاج هذا الشعور الرهيب بالغربه ، انه يبحث عن الانتماء ، وتحدث الصدمه الرهيبه ، التي يصعب ان يدركها الانسان او ان يعيها ، عندما يكتشف انه قد انتمي الي ماليس منه بشئ ، فتكون الصحوه موجعه مؤلمه .




لان الانسان غريب في اعماقه ، فانه اكتشف المذهبيه ، لانه بحاجه لان يشعر بان هناك ماينتمي اليه ، لعل المذاهب تخفف عنه وطاة وشدة حرقة الغربه وعنفها .




وانا ، انتميت الي ماانا منتمي اليه ظاهريا ، بالقوه والضغط والاجبار ، فبداخلي في اعماقي ، في نفسي ، انا انتمي الي عالم خاص بي ، وبحكم القوي الغاشمه المدمره التي تحيط بي من كل صوب وحدب ، انتميت مرغما ، امام اعين الاخرين ، الي عالم ليس مني بشئ ولست منه بشئ .





لااكره شيئا ، ولايزعجني شئ ، قدر ان اكون مجبرا علي الالتزام بامر ما ، يفرضه علي العالم الخارجي ، ايا كانت هذه الجهه او القوي التي تفرض هذا الامر علي وعلي نفسي المسكينه .




لايذبحني شئ ، ويكون لي بمثابة السكين الحاد ، وهل يرحم السكين رقبة الذبيحه ، هل يترك السكين لذته بالذبح ، ابدا ابدا ، قدر ان اكون ملزما بالتوجه وجهة معينه ، والسير في قالب محدد يحدده لي الاخرين والقوي الخارجيه الضاغطه ، تلك القوي الظالمه الغاشمه التي حطمت نفسي ودمرت جسمي وهدمت كياني .




اريد ان التزم بما احب انا واريد ان التزم به ، واريد ان اتوجه الوجهة التي انا اعشق ان اتوجه اليها ،، ولكن آآآآآآآآآه .


لاجدوي ........




واريد ان اقولب نفسي بالقالب اللذي احب ان اقولب نفسي به ،، ولكنني ،،، اريد الا انني لااستطيع .



رغم انني بين اهلي وناسي وجيراني ، الا انني لااعرف احدا منهم وليس من احد منهم يعرفني ، يعرفونني من الخارج ولايعرفني احد من الداخل ، والغربه في داخلي تقيم ، واللذين اريدهم واشعر معهم بالالفه والمحبه والانتماء ، اللذين ينتفي معهم وبينهم الشعور بالضياع والاغتراب ، بعيدين عني كل البعد ، واراضيهم عني بعيده ولاتساعدني اقدامي علي السير اليهم ، ولايدي تصل اليهم ولاهم يصلونني ، فلااملك الا الشوق والحنين وهي ورود وازهار تنبت في ارض الغربه والاغتراب .




يجبرني (( الاخرين )) و (( القوي الضاغطه )) علي ان اقول واتكلم ، بما لااريد ان اقوله واتكلم به ، ولايسمحون لي ان اقول مااحب ومااريد ان اقوله وان اتكلم به .




يجبرني (( الاخرين )) و (( القوي الضاغطه )) ، ان افعل واعمل ، مالااريد القيام به من اعمال وافعال ، ولايسمحون لي بان اقوم بالاعمال التي اريد ان اقوم بها واحب القيام بها .




فالاخرين هم الجحيم ،، الاخرين هم السد الناري والجدار الصلب ، هم العقبه ، و اين الحريه ؟؟؟؟.




السنتهم نار ، وعيونهم نار ، وظلمهم نار ، وتربصهم نار ، فالاخرين هم النار وهم الشوك تحت الاقدام ، وكلامهم سم العقارب اللذي ينغرز في اعماقنا .




الاخرين هم السجن والحبس ، وهم القيود في ايدينا والاغلال في اعناقنا والسلاسل في اقدامنا ، وهم الشلل اللذي يعيقنا عن ان نفعل مانريده .



لحسن الحظ ان عيون الاخرين عمياء عما بداخلنا ، لاتري مافي اعماقنا .




اين الحريه ، وانا مسلوب الاراده ، مكسور الجناح ، يحركني الاخرين والقوي الضاغطه ، ضعيف الشخصيه ، مهزوم في نفسي امام نفسي ، عديم او قليل الثقه في النفس ، عاجز تماما تماما ، عن مواجهة (( الاخرين )) و (( القوي الضاغطه )) ، مستسلم امام المجتمع ، والسنة الاخرين الحاده ، التي يشحذونها باستمرار علي رقبتي ، والسنة الاخرين ، رغم انها هي حامية المجتمع وحامية الفضيله المزعومه الموهومه ، فضيلة العلن التي تتحول الي رذيله في داخل النفس وفي الخفاء بعيدا عن عيون الناس ، بعيدا عن عيون الداعين لها ، عن عيون بعضهم البعض ، هذه الالسنه الحاميه للمجتمع الاسود البائس ، هي التي تتربص وتترصد لي ، تنتظر مني اية هفوه ، فهي حاده وعطشانه للدم وللذبح وللجز ، واحيانا تذبحني دون ذنب او غلطه او حتي هفوه ، فهي تذبح بطبعها ، وتتلذذ بدمي والامي وعذابي واوجاعي واهاتي وامراضي .





مسموح لي فقط ان اتالم وان اعاني وان اتعذب ، لكن ، بصمت ، ودون كلام ودون بوح اوشكوي او تذمر .





يطعمونني المر والعلقم ، ويحرمونني العسل اللذيذ ، يعرضون لي افخر انواع السجاد الناعم الاملس ، ويقولون لي هيا امش وقف علي الشوك ، وعلي الواح خشب يابس ، تملؤها المسامير ، يعرضون لي اعذب والذ انواع الماء ، ويقولون لي ، ان الماء شربه ممنوع ، يعايرونني بالعار ،وهم بهم من العار مايخجل منه الحيوان .


يتحدونني لانهم يدركون ويعرفون ضعفي ، وعن اعدائهم ومع اعدائهم ، فما احلاهم .......

الغربه في داخلي ، تسكن في اعماقي ، اشعر بها اتلمسها ، اتحسسها .




جاء الانسان الي هذه الدنيا ، معدوم الحريه ، وكيف يكون حرا ، وهو جاء وولد رغما عنه ولاارادة له في وجوده ، ولاارادة له في اختيار والديه واهله وبيئته وظروفه ووضعه ، ويعيش رغما عنه تحكمه الظروف والمجتمع والقوانين والعقبات والنفس الخفيه ، ولايد له في مصيره ، ويموت دون اراده او راي او اختيار ، حتي من انتحر وقتل نفسه فانه لم يكون مخيرا ، وانما اجبرته الظروف علي الانتحار ، فماللذي يختاره الانسان .



الانسان ، في هذه الدنيا ، مثله مثل ريشه ، صغيره مسكينه ضعيفه ، في مهب العواصف والاعاصير العاتيه التي لارحمة فيها ولاعطف ولاشفقه .



لست رساما ، ولو كنت رساما واردت ان اعبر عن حال الانسان في هذه الدنيا ، لرسمت ريشه في مهب الاعاصير والرياح والعواصف ، انه الانسان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عيون جريئة
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 194
تاريخ التسجيل : 15/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: الغربه في اعماق النفس   الأحد مارس 14, 2010 3:19 pm

هذه النظرة للحياة تشاؤومية جداً وان استمر كل انسان على نظرة مابداخله كغربة مثل ماذكرت فقد يؤدي ذلك إلى تدمير الذات وليس تطويره
الكل يعلم أن الدنيا فانية وأننا على مصير محدد لنصل به إلى الحياة الهنيئة التي لاغربة ولاحزن ولاألم بها فسيري على الدرب لك لكي تفوزي بالجنة التي فيها ما لاعين رأت ولاأذن سمعت ولا خطر على قلب بشر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الغربه في اعماق النفس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
°ˆ~*¤®‰« ô_°منتدى الشاب الطموح°_ô »‰®¤*~ :: المنتديات العامة :: تطوير الذات-
انتقل الى: