°ˆ~*¤®‰« ô_°منتدى الشاب الطموح°_ô »‰®¤*~

منتدى الشاب الطموح, منتدى عربي منوع غني بكل جديد. .... ، أهلاً وسهلا
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فضل سوره الملك.
الإثنين مارس 03, 2014 12:35 am من طرف مريام

» شنط نسائية غربية
الإثنين مارس 03, 2014 12:29 am من طرف مريام

» مهم جداً للعروس ولغير العروس
الإثنين مارس 03, 2014 12:28 am من طرف مريام

» توستآت شي يجنن
الإثنين مارس 03, 2014 12:26 am من طرف مريام

» الترابط الأسري
الأربعاء يونيو 06, 2012 4:33 am من طرف ساعد وطني

» التوقيع الإلكتروني.. حلول فعالة للمصادقة والتوثيق
الأربعاء يونيو 06, 2012 4:32 am من طرف ساعد وطني

» الشباب المعادلة التي لا نريد فهمها
الأربعاء يونيو 06, 2012 4:31 am من طرف ساعد وطني

» الاحترام المتبادل بين أفراد المجتمع
الأربعاء يونيو 06, 2012 4:31 am من طرف ساعد وطني

» من سنن وآداب السفر والسياحة
الأربعاء يونيو 06, 2012 4:30 am من طرف ساعد وطني

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط علي هادي على موقع حفض الصفحات
الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 الثقة بالنفس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عيون جريئة
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 194
تاريخ التسجيل : 15/05/2009

مُساهمةموضوع: الثقة بالنفس   الخميس نوفمبر 19, 2009 3:07 am

حدثني أيها الطبيب ما أعراض النفس الغير الواثقة ؟! وما أعراض النفس الواثقة ؟! ..

ثم أخبرنا كيف نعالج هذه النفس الواثقة بخطوات علمية ؟! .. ربما هيّجتَ في نفوسنا شيء من الحاجة إلى التغيير .. ربما في نفوس البعض أقول - ربما قلة لا ندري أو كثرة - : كيف نفهم .. كيف أعرف نفسي واثقاً أو غير واثق ؟!!

إن النفس الغير الواثقة أيها الكرام .. تعيش إشكالية نفسية وجسدية ..

في حركات جسد ذلك الإنسان .. حينما يتواصل بعينه مع الآخر لا يستطيع أن يتواصل بعينه مع الآخر بل يُنزل ببصره ..

لا يستطيع أن يتواصل التواصل الكافي .. حتى حركات جسده حينما يجلس غير مستقرة تتحرك يديه تتحرك رجليه ..

أيضاً في جسده فيه انخفاض فيه انحناء فيه انكفاء ذلك الإنسان أيها الكرام..هذا بجانبه الجسدي ..

في بنيته النفسية يميل إلى موافقة الآخرين .. أي كلمة يقولها الآخر نعم نعم ربما قبل أن يكمل الآخر كلامه .. يحاول أن يُظهر الموافقة يحاول أن يظهر أيضا أن يساير الآخرين في آرائهم لماذا ؟! لأنه عنده هيبة من الداخل من الآخرين .. لا يحمل الطمأنينة الداخلية أيها الكرام ..

ولذلك يوافق الآخرين لأنه إن لم يوافقهم ناقشوه وهو مختلف الذات من الداخل ..

إن هذه النفوس نفوس مرفوضة أيها الكرام ..

إن المتكبر في الأمة أهون خطراً من الضعيف الذليل الخانع أيها الكرام ..

لأن المتكبر مكشوف مكروه من الناس كله معروف عاري .. لكن الضعيف الخانع الذليل قد يلبس علينا دون أن ندري أو يلبس علّ نفسه دون أن يدري ثوب المتواضع ثوب المؤثر أيها الكرام فننخدع بذلك الإنسان دون أن يدري وربما دون أن ندري نحن .. لماذا ؟!

عمر بن الخطاب كان يسير في شوارع المدينة ومعه الدرّة ويضرب بعض الناس من كانوا من يضربهم ؟! كانوا صحابة كانوا تابعين ارفع رأسك ينشد منهم أن يعتزوا بدينهم .. كان يقاوم ذلك أشد المقاومة رضي الله عنه ..

مقابل ذلك هي : النفس الواثقة .. النفس الواثقة المطمئنة إلى ذاتها .. عندها صفات هي ضد تلك الصفات الموجودة عند تلك النفس .. كيف تكون علامات تلك الثقة في النفس ؟!!

أن يوجد عند ذلك طمأنينة داخلية .. بينما مشاعر ذلك الإنسان بين أحاسيسه وبين سلوكه وبين أفكاره ، لا يحدث التناقض بين هذه الأمور الثلاثة : زاوية التفكير في ذلك المثلث ، زاوية المشاعر وزاوية السلوك ..


وللحديث بقية.......... confused
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عيون جريئة
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 194
تاريخ التسجيل : 15/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: الثقة بالنفس   السبت نوفمبر 21, 2009 8:29 am

بناء الثقة

أحب نفسك قبل أن تحب الآخرين...
قد يقول بعض الناس ..إن حب النفس هو الأنانية ..فإن أحببت نفسي فلن أحب غيري أو على الأقل...ستكون الأنا عندى أهم من كل شىء...ونقول لمن يفكر هكذا لا...وانظرى إلى قول الله تبارك وتعالىلمقت الله أكبر من مقتكم أنفسكم إذ تدعون إلى الإيمان فتكفرون...)
فانظر للحكمة الكبرى التى نطق بها كلام الله منذ 1500 عام...
إن الكفار الذين هم أكثر الناس أنانية وعصبية هم أشد الناس مقتاً لأنفسهم..والمفهوم ضمناً أن المتقين أحبوا أنفسهم ..فزينوها بالعمل الصالح..وطهروها من سلبية الكفر..وحرروها من قيود الظلم

الحب ليس شعوراً سلبياً يقود الإنسان إلى ظلمات العقل والضمير..
الحب ليس ضياعاً فى صحراء تيه العظمة والتكالب على الدنيا والمنافسات الغير شريفة...
والحب ليس إغراقاً فى الأنا..دون النظر إلى الآخر...
إن الحب ليس إلا الإيجابية والمبادرة إلى الخير بوازع من القلب ..ونور فى البصر والبصيرة...وصدق وإخلاص لا يشوبهما شائبة...وقبل كل هذا احتراماً للنفس وتقديراً لها...وعدم إهانتها أو الاستهانة بها...فهى منة الله تعالى علينا..وهى أمانه من أماناته لدينا...وإن كل إنسان فى أعماق أعماقه يعرف الفرق بين الصواب والخطأ..والخير والشر ..والنور والظلمة..ألم يقل عز وجلبل الإنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره....)
إن أول لبنة فى بناء ثقتك بنفسك وثقة الآخرين بك..ليست إلا حبك لنفسك...فلا تتردد...

بنك الأحاسيس....
كلنا يعلم ما هي الأرصدة فى البنوك...
وكلنا يدرك تماماً معنى الإيداع والسحب...
لكن هل جربنا أن نتعامل مع أحاسيس المشاعر والثقة بنفس الطريقة..
إن علاقاتنا بالآخرين تبنيها إيداعاتنا المستمرة فى أرصدة أحاسيسهم ومشاعرهم ...فإذا قمنا بإيداعات متكررة من الحب والود والصدق والصبر والتفاهم والتفهم ففى الغالب سنكسب صديقاً جديداً نجده وقت الفرح والجرح...نستند عليه وقت الأزمات...ونلجأ إليه فى المشكلات والمعضلات وحتى لو لم تكتسب ذلك الصديق ستجني ما هو أعظم من الصداقة ألا وهو احترامك لنفسك واحترام الآخرين لك ..

....أما إن قمنا بعمليات سحب مستمرة من الآخر بإظهار عدم الكياسة وعدم الاحترام مع مزيج من الخيانة والتجاهل وسوء الظن والمبالغة فى ردود الأفعال...فماذا سيحدث؟؟؟فى أحسن الأحوال سينتهي رصيدك وتصبح مديون...وقد يغلق رصيدك تماماً وتمنع من فتح رصيد جديد إلا بواسطة من التغيير الذى علمناه رب العزة عندما قال:
(إن الله لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم..)
إن تغيير ما بالنفس هو دليل على القدرة على قيادتها وكبح جماح اندفاعها فى خضم الخطأ والخسران...ومتى استطعت قيادة نفسك إلى الخير والكسب الصادق لقلوب الآخرين...استطعت قيادة أمة بأسرها لما يحب الله بعون الله..فهو الذى وعد وهو أصدق من وفّى...
إن جميع علاقاتنا مبنية على تلك الأرصدة فى بنك الأحاسيس..سواءاً كانت علاقات شخصية عائلية أم علاقات عمل ...أم غير ذلك...وإن الثقة لا تبنيها لحظات حب أو كلمات مدح فحسب...بل يبنيها صدق طوية...وتجارب وخبرات وتعامل خاصة إذا تداخلت المصالح وليس أدل على ذلك من الرجل الصالح الذى ذهب إليه أحدهم يمدحه فقال له:
يا عبد الله لمَ مدحتني؟؟
أجربتني عند الغضب فوجدتني حليما ؟
قال : لا ..
قال : أجربتني في السفر فوجدتني حسن الخلق؟
قال : لا ..
قال : أجربتني عند الأمانة فوجدتني أمينا؟
قال : لا ..
قال : فلا يحل لأحد أن يمدح آخر ما لم يجربه في هذه الأشياء...
وقد قال أفلاطون
إن الفضيلة لا تتحقق بعمل واحد فاضل .. ولكن لكي تكون حقيقة .. ينبغي أن تكون نتيجة لماضٍ عملي طويل ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عيون جريئة
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 194
تاريخ التسجيل : 15/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: الثقة بالنفس   الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 3:25 am

وين الردوووود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الثقة بالنفس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
°ˆ~*¤®‰« ô_°منتدى الشاب الطموح°_ô »‰®¤*~ :: المنتديات العامة :: تطوير الذات-
انتقل الى: